تعديل القوائم في لوحة المدير

البروكلي الوافد الجديد علي مائدة الطعام

     البروكلي الوافد الجديد علي مائدةالطعام

 

        بقلم دكتور محمد عبدالحميد عابدين   

           باحث في مجال وراثة وتربية النبات       

 

البروكلي احد نباتات الفصيلة الصليبية وهو من مجموعة القرنبيط والكرنب ، تناول البروكلي سيشهد زيادة مطردة في السنوات المقبلة حيث يتوفر البروكلي الطازج على مدار السنة وأفضل إنتاجه ما كان بين شهري يناير ومارس. أهم ما فيه والأجزاء المأكولة منه هي براعم زهوره الخضراء وسيقانه التي تؤكل كلها نيئة أو مطبوخة. تؤثر العديد من الأمور على تركيز المواد المفيدة فيه فكلما كان طازجاً صلب الساق والبراعم وكان لونه أخضر ولم تظهر الزهور فيه بعد، كان أكثر فائدة وأشد تركيزاً للمواد النافعة فيه، ويمكن أكل البروكلي نيئاً إلا أن فئة كبيرة من الناس يفضلونه مطبوخاً وعادة يفضل طهيه بالبخار أو قليه حيث يحافظ على معظم المغذيات،  يعتبر البروكلي أحد أكثر الخضروات غني بالمغذيات كما انه يقي من الإصابة ببعض أنواع السرطانات الشائعة، حيث يحتوي البروكلي على كميات وافرة من المعادن والفيتامينات الأساسية، ويحتوي أيضا على الكالسيوم والحديد ، كما يحتوي على نسبة عالية من الألياف، كما انه غني بالمواد المضادة للأكسدة وهي المواد التي تحمي الخلايا من الطفرات والتلف الحاصل بسبب الجزئيات غير المستقرة، العديد من الدراسات العلمية أكدت على أن الذين يتناولون البروكلي أقل عرضة لمرض سرطان المعدة والقولون والبروستاتا والمبايض وأنواع أخرى من السرطان وعلى خفض ضغط الدم وتقليل الإصابة بجلطة القلب وجلطة الدماغ، يحتوى البروكلي على العديد من الفوائد لجسم الإنسان ، فيعد مصدراً مهماً لفيتامين A وفيتامين C وفيتامينات B والأملاح المعدنية والمواد المضادة للأكسدة، ومصدراً «جيداً» لفيتامين «K»، كما أن البروكلي يحتوي أيضاً على البوتاسيوم والكالسيوم وكمية من الكاروتين وعلى فيتامينات أخرى إضافة إلى أنه غني بالزنك والفوسفور. ويحتوي على البروتين (2,7%)، على قليل من السكريات (4,5%)، وعلى ألياف وعناصر معدنية مختلفة، يحتاج البروكلي إلى عناية في الاختيار كما تقدم وكذلك عناية في الحفظ وطريقة الإعداد قبل التناول. وأفضل طريقة هي تناوله طازجاً مع السلطة أو طبخه بالبخار لمدة لا تتجاوز خمس دقائق حفاظاً على ما فيه من مواد غذائية مفيدة، وأسوأ وسائل الإعداد هي الغلي الشديد أو الميكروويف.

البروكلي من الخضر الخفيفة تناولاً وهضماً وتناسب الكبار والصغار وقيمتها الغذائية عالية وفي نفس الوقت قليلة المحتوى من الطاقة، كل هذا يجعله منتجاً غذائياً مناسباً تناوله لمن يريد خفض وزنه والمحافظة على صحته، تؤكد الأبحاث العلمية أن نبات البروكلي يساعد في حماية القلب من الأزمات القلبية، حيث يؤدي إلى تحسن ملموس في كفاءة ضخ القلب للدم بالإضافة إلى تراجع مستوي الأضرار التي قد تلحق بهم في حال عدم وصول الأوكسجين الكافي للقلب، يعزز البروكلي جهاز المناعة، ويحمي الجسم ضد الالتهابات.

 

 

2018-11-21

0 تعليقات علي "البروكلي الوافد الجديد علي مائدة الطعام"

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

top
X