تعديل القوائم في لوحة المدير

النطق والتخاطب (1)

بقلم د.سحر عبد الحميد

باحثة دكتوراه إرشاد نفسي وأخصائية تخاطب

التخاطب مجال واسع في دراساته ومعالجته لذوي الاحتياجات الخاصة بكافة فئاتهم سواء من ناحية التعامل مع مثل تلك الفئات أو من ناحية البرامج وأساليب التدخل المختلفة معهم فالعمل في هذا المجال يلزمه شروط لابد أن يتحلي بها كل من يرغب أن يطلق عليه لقب أخصائي علي الرغم من عدم وجود معايير فنية وقانونية تحكم هذا المجال إلي الآن فأصبح يمتهنها الجميع من يفقه أو لايفقه وليس معني هذا أن العلم له حد وان يطلق الأخصائي علي نفسه عالما بالمجال فالعلم تراكمي وجميعنا نتعلم ولكن بعد البحث والتعمق نجد أن التخاطب علم يدرس يدخل فيه علوم اخري ويشارك فيه فريق عمل يجب أن تتكامل جهوده حتي تؤتي ثماره مع الطفل فيدخل الجانب الطبي لأطباء الأنف والأذن والحنجرة واطباء واخصائيو التخاطب والجانب التشريحي واخصائي السمعيات والوراثة والأطفال والمخ والاعصاب والعلاج الطبيعي والوظيفي. فكما يتأهل كل منهم في مجاله فلابد لاخصائي التخاطب أن يتأهل هو الآخر لكي يواكب هذا الفريق لأن عليه دورا كبيرا وهو التأهيل والتدريب .فبعد الفحص الشامل للطفل ووضع الخطه التدريبية فعلي أخصائي التخاطب تنفيذها كما يجب بل يمكنه التغيير في الخطة كما يترأي له أثناء العمل مع الحالة فهناك من الشروط التي يجب أن تتوافر لدي الأخصائي لكي ينجح في مهمته وهي كالاتي: 1. ان يكون قادر علي تحمل ضغوط العمل فإن العمل في المجال قد يصيب بالإحباط أحيانا لشدة الحالة وبطيء تحسنها فلا يمل بسرعة. 2. قادر علي التعاون والعمل في فريق لأنه للأسف من الصفات السلبية التي تنشر بين العاملين الرغبه في احتفاظ كل منهم بخبرته لنفسه خوفا من أن يتعلم منه الآخر فيتفوق عليه متناسين أن لكل مجتهد نصيب 3. الابتكار فالثبات علي نفس الأسلوب دون التجديد لا يجدي نفعا لاختلاف الحالات وحدتها 4. كثير الاطلاع في كافة الأنحاء لاستقاء المعلومة ٥. دارس وباحث فلابد أن تدعم الخبرة العملية بالدراسة والجانب النظري فلا يصح لاخصائي التخاطب أن يكون حاصل علي مؤهل متوسط أو دراسته بعيده عن مجال عمله .٦. الكفاءة في الإرشاد النفسي للوالدين فكي يستطيع الأخصائي أن يجذب الاهل للمشاركه معه في التدريب وتنفيذ البرنامج عليه أن يكون مرشد نفسي جيد ومقنع للأسرة وقادر علي أن يساعدها في تقبل حالة الطفل خاصة أن الأسرة أحيانا تكون في مرحلة الصدمة وغير متقبله لوجود طفل ذوي احتياجات خاصة لديها. وهذا هو من أكثر الجوانب التي قد يفتقدها بعض الاطباء أو الأخصائيين.

2018-01-22

2 تعليقات علي "النطق والتخاطب (1)"

  1. هند منصور2018-01-22 at 18:04ردّ

    رائع ?

  2. بالتوفيق المستمر دكتورة سحر ومقالك يضم الكثير من النقاط المهمة التى تاتي من شخص متمرس فعلا فى المهنة لكي مني كل التوفيق

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

top
X